مستشفى مارث يعاني ضغط كبير

مستشفى مارث يعاني ضغط كبير

الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات بفيروس \"كورونا\" في معتمدية مارث من ولاية قابس،جعل  المستشفى المحلي بالجهة يعاني من ضغط كبير بسبب طاقة الاستيعاب وضعف الموارد البشرية وقلة التجهيزات.

وأكاد مدير الدائرة الصحية بمارث ودخيلة توجان شكري لسود أن الوضع الوبائي خطير حاليا في الجهة مشيرا إلى أن عدد الحالات بصدد الارتفاع من يوم لآخر مع تواصل حملة التقصي في مختلف مناطق المعتمدية باستعمال التحاليل السريعة .

كما أوضح شكري لسود أن عدد الإصابات في صفوف الإطار الطبي وشبه الطبي في عدد من الأقسام والمخابر أثرت على الخدمات المسداة لفائدة المواطنين،مضيفا أن القسم المخصص لإيواء مرضى \"كوفيد\" لم يعد يحتمل أعداد إضافية من المرضى خاصة وأنه تم مضاعفة طاقة استيعابه من 6 أسرة إلى 14 سريرا مجهزة بالأوكسجين إلى جانب الضغط المسلط على الكميات المخصصة للمستشفى من هذه المادة.

ودعا رئيس الدائرة الصحية بمارث ودخيلة توجان المواطنين بضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية وتطبيق البروتوكول الصحي عبر ارتداء الكمامات وغسل اليدين بالصابون وضمان التباعد الجسدي،لتفادي الإصابة والمضاعفات الصحية التي قد يخلفها هذا المرض.

يذكر أن معتمدية مارث سجلت خلال 48 ساعة المنقضية أكثر من 70 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة.

footer
Top