وزارة الخارجية : الجالية التونسية المقيمة في التشاد لم تتعرض إلى أي مكروه على إثر الأحداث الأخيرة

وزارة الخارجية : الجالية التونسية المقيمة في التشاد لم تتعرض إلى أي مكروه على إثر الأحداث الأخيرة

أفادت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج في بلاغ لها اليوم الخميس 22 افريل 2021، بأن كافة أفراد الجالية التونسية المقيمة في جمهورية التشاد لم تتعرض إلى أي مكروه، وذلك على إثر الأحداث الأخيرة التي شهدها هذا البلد الشقيق.

وأكدت الوزارة أن مصالح سفارة الجمهورية التونسية بياوندي (الكامرون) تتواصل مع التونسيين المقيمين بالتشاد باستمرار، قصد الإحاطة بهم.
وأضافت أن مصالح الوزارة وسفارة تونس بياوندي تعمل بالتنسيق مع السلطات التشادية، من أجل متابعة أوضاع كافة أفراد الجالية.
وكانت تونس توجهت بأصدق عبارات المواساة إلى ذوي رئيس جمهورية التشاد الراحل إدريس ديبي إتنو، وكامل الشعب التشادي الشقيق في هذا المصاب الجلل، مؤكدة تمسّكها بقواعد الديمقراطية ونبذها للعنف بكل أشكاله، ومعربة عن أملها في أن يتم تجاوز الوضع الحالي بما يحفظ أمن واستقرار التشاد وكامل المنطقة، وفق بلاغ صادر أمس الاربعاء عن وزارة الشؤون الخارجية.
يشار الى أن الرئيس التشادي، توفي متأثرا بجروح أصيب بها في معارك مع المتمردين بشمال البلاد مطلع الأسبوع، وفق ما أعلنه الجيش التشادي أول أمس الثلاثاء في التلفزيون الرسمي.

footer
Top